قالت وزيرة العلاقات الخارجية الكولومبية ماريا أنخيلا هولغوين الوزيرة الكولومبية أن"الجزائر بلد هام" في المنطقة.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلت به الوزيرة الكولومبية التي تقوم بزيارة عمل إلى الجزائر، مضيفة: "بالنسبة لنا الجزائر بلد هام بالنظر إلى كل ما يجري بالشرق الأوسط وافريقيا".

كما بحث وزير الخارجية الجزائرية الجزائري رمضان لعمامره مع الوزيرة الكولومبية سبل التعاون بين البلدين وتطوير علاقاتهما، طبقا لوكالة الأنباء الجزائرية.

وفي تطرقها إلى العلاقات بين البلدين دعت هولغوين إلى"تعزيز المبادلات التجارية والاقتصادية بين الجزائر وكولومبيا".

وأشار بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية يوم الخميس الماضي أن هذه الزيارة لرئيسة الدبلوماسية الكولومبية تمثل" فرصة للبلدين لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون التقليدية التي تربطهما من خلال تعزيز الحوار والتشاور العريقين حول المسائل الثنائية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

كما ستسمح هذه الزيارة للطرفين"بتقييم وضعية التعاون الجزائري-الكولومبي" و"دراسة الطرق والوسائل الكفيلة بتعزيزها وتوسيعها إلى مجالات أخرى".

ومن المقرر أن تتواصل الزيارة إلى غاية يوم الأربعاء المقبل حيث ستجري هولغوين العديد من اللقاءات مع كبار المسؤولين الجزائريين.

ومن المقرر أن تكون الوزيرة مرفوقة بوفد هام برئاسة الاجتماع السنوي للسفراء الكولومبيين المعتمدين في إفريقيا وفي الشرق الأوسط.