بوادر أزمة دبلوماسية بين مدريد ونظام المخزن تلوح في الافق سببها دخول أسلحة لخلية إرهابية من مليلية المحتلة التي أعلن عن تفكيكها الأحد الماضي في تسع مدن مغربية. كما عمق بيان وزارة الداخلية المغربية،

الذي كشف أن أزمة صامتة مع إسبانيا بدأت بعد انتقاد الأخيرة حضور رئيس الحكومة السابق، خوصي لويس ثاباتيرو، منتدى" كرانس مونتانا". واكدت مصادر أن العلاقة بين البلدين تمر بأزمة، كان من نتائجها إلغاء وزير الخارجية صلاح الدين مزوار، زيارة كانت مقررة لإسبانيا للمشاركة رفقة رئيس الدبلوماسية الإسبانية في ندوة حول حل النزاعات في منطقة البحر الأبيض المتوسط هي جزء من برنامج أنشطة الحكومة الإسبانية.