نقل موقع "الصمود" عن وثيقة للأمم المتحدة رفض الأخيرة لمحاولات الرباط فرض الأمر الواقع بالصحراء الغربية، وتأكيدها رفض الاعتراف بأي انتخابات تجري في الصحراء الغربية المحتلة دون موافقتها.


وأكد الموقع نقلا عن الوثيقة الصادرة عن الأمم المتحدة خلال خلال جلسة  نقاش أن المجتمع الدولي قد اعترف بالاستفتاء بوصفه حلا للنزاع، وليس بمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب، وهذا هو سبب إدراج لفظ ’’الاستفتاء‘‘ في اسم بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية. ولا يمكن للجنة أن تعترف بأي انتخابات في إقليم محتل لم تصادق عليها الأمم المتحدة.
وأبرزت الوثيقة خارطة طريق لتسريع الجهود لحل القضية الصحراوية اقترحتها دول أعضاء بلجنة ال24 من بينها عقد دورة الاستثنائية بشأن الصحراء الغربية والقيام بزيارة رسمية إلى الأراضي المحتلة والمنطقة المحررة ومخيمات اللاجئين وإصدار قرار لتحديد موعد لإجراء استفتاء يكفل للشعب الصحراوي ممارسة حقه في تقرير المصير. والتسليم بقرار محكمة العدل الأوروبية الصادر في ديسمبر 2016 والذي ينص على ألا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية ولا على مواردها الطبيعية.
وأكدت الوثيقة ان الأمم المتحدة تعترف فقط بجهة البوليساريو ممثل شرعي للشعب الصحراوي، وستظل لجنة ال24 متمسكة بالاستماع خلال اجتماعاتها إلى ممثلي جبهة البوليساريو فقط.