احتجت جبهة البوليساريو رسميا الى السيد كيم بولدوك الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية،

بسبب استمرار غياب المينورسو عن منطقة الكركرات الذي اعتبرته تطبيقا لنص وروح قرار مجلس الأمن.
وأضاف البيان نشرت وكالة الانباء الصحراوية مقتطفات منه أنه و"بعد مضي أكثر من شهر على صدور قرار مجلس الأمن رقم 2351 دون أن يلاحظ أي تواجد للمينورسو في الشريط العازل بمنطقة الكركارات، وعلى إثر توقيف قوات الاحتلال المغربية بذات المنطقة للمواطن الصحراوي بابا احمد هيداله ومنعه من المرور باتجاه المناطق المحتلة وهو المتواجد منذ عدة أيام بالمنطقة يطالب بحقه في الدخول إلى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية" .
وفي هذا الإطار ـ يضيف البيان ـ قدم السيد امحمد خداد عضو الأمانة الوطنية المنسق مع الأمم المتحدة يوم السبت  3 يونيو 2017، احتجاجا إلى السيدة كيم بولدوك، الممثلة الخاصة للأمين العام في الصحراء الصحراء الغربية ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو"،  مشددا فيه على ضرورة أن تأخذ المينورسو مكانها بمنطقة الكركارات تطبيقا لنص وروح قرار مجلس الأمن.
وطالب أمحمد خداد بالإخلاء الفوري لسبيل المواطن الصحراوي بابا احمد هيداله وتمكينه من مواصلة طريقه باتجاه الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية.