كان لجولة الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي الأخيرة أهمية كبرى على صعيد دعم القضية الصحراوية فقد أظهرت وقوف القارة الإفريقية بقوة خلف هذه القضية العادلة،

وحق تقرير المصير واستقلال آخر شعب إفريقي لا يزال يخضع للاحتلال.
تجسدت هذه النجاحات لزيارة غالي في اللقاءات المهمة التي جمعته بقادة آفارقة مثل الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما الذي اعتبر انه من غير المعقول أن تكون الصحراء الغربية لا تزال مستعمرة من المغرب.  
وأضاف بحسب ما أوردت رئاسة جنوب إفريقيا "نتعهد مواصلة الحوار مع شعب الصحراء الغربية حتى تنالوا عيشا حرا على أراضيكم وان تتمكنوا من تقرير مستقبلكم".  
وأكد الرئيس الصحراوي، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي عقب اللقاء الذي جمعه بالرئيس الجنوب إفريقي السيد جاكوب زوما في قصر غتس هاوس ببريتوريا على وقوف جنوب إفريقيا الى جانب كفاح الشعب الصحراوي من منطلق مبادئها وتاريخها والتزامها بمقتضيات الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة .
الرئيس الصحراوي وفي تصريح صحفي عقب لقاءه الرئيس جاكوب زوما  ووفدي البلدين في إطار زيارة العمل التي أداها الرئيس الصحراوي، أكد "أن  جنوب إفريقيا تقف إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي من منطلق مبادئها وتاريخها والتزامها بمقتضيات الشرعية الدولية وميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في تصفية الاستعمار ورفض الاحتلال واحترام الحدود القائمة عند الاستقلال.
وأضاف إبراهيم غالي أنه يوجد بين الجمهورية الصحراوية وجنوب إفريقيا   "قواسم مشتركة ترتكز أساساً على العمل من أجل مستقبل أفضل لشعوب إفريقيا ومصالحها، من خلال ممارسة حقها في تقرير المصير واحترام سيادتها"، مؤكدا على أن "الشعب الصحراوي يكفاح من أجل استكمال سيادة دولته على كامل ترابها الوطني، ويواجه مع الأسف احتلالاً عسكرياً من دولة جارة هي المملكة المغربية".
ووصف الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي العلاقات بين البلدين بالمتميزة "تربط بين الشعبين والدولتين في جنوب إفريقيا والجمهورية الصحراوية"، مجددا التأكيد على أن زيارته لجنوب إفريقيا مناسبة وفرصة للتشاور حول النظرة المتطابقة للاندماج الإفريقي ولأهم القضايا الدولية.
كما وصل الرئيس الصحراوي في إطار هذه الجولة الإفريقية الناجحة إلى لوساكا في إطار زيارة عمل إلي جمهورية زامبيا قادما من جمهورية جنوب افريقيا بعد زيارة مماثلة دامت ثلاثة ايام.
وكان في استقبال رئيس الجمهورية والوفد المرافق له بمطار كينيث كاووندا الدولي وزير خارجية زامبيا هيري كالابا وأعضاء من الحكومة والسلطات المحلية والجهوية بمنطقة لوساكا.
لقاء الأحزاب
واستقبل الرئيس الصحراوي السيد إبراهيم غالي والوفد المرافق له كذلك خلال زيارته بمدينة جوهانسبورغ من طرف الأحزاب السياسية بجنوب إفريقيا.
وقد استقبل صباح اليوم الوفد الرئاسي بمقر حزب المؤتمر الوطني الإفريقي من طرف الأمين العام للحزب السيد غويدي مانتاشي والسيدة ايدنا موليوا رئيسة اللجنة التنفيذية بنفس الحزب لدى وزارة الخارجية، وبمقر الحزب الشيوعي الجنوب إفريقي من طرف أمينه العام السيد بلدني زمنادي.
وتناولت المحادثات العلاقات التاريخية التي تربط جبهة البولساريو بهذه الأحزاب وتطورات القضية الصحراوية ؛ حيث عبر الجانبان عن تأييدهما ومساندتهما لكفاح الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير. وترحما علي روح فقيد الشعب الصحراوي الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز.
والتقى الوفد الرئاسي الصحراوي بحركة التضامن الجنوب إفريقية مع الشعب الصحراوي ، حيث عبرت الحركة عن تضامنها غير المشروط مع الشعب الصحراوي في كفاحه المشروع من أجل الحرية وتقرير المصير.