دعا رئيس البرلمان الإفريقي السيد روجيه إنكودو دانج الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها كاملة تجاه الشعب الصحراوي، وإنهاء الاستعمار من آخر مستعمرة بالقارة الإفريقية.


وعبر السيد روجيه إنكودو دانج في كلمة له الخميس 12/05/2016 خلال اختتام الدورة الثانية للبرلمان الإفريقي ، عن أسفه لما يتعرض له الشعب الصحراوي من انتهاكات مستمرة وجسيمة لحقوق الإنسان بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية، داعيا النظام المغربي إلى الانصياع للشرعية الدولية. 

وأضاف رئيس البرلمان الإفريقي " لقد وقفت على جانب من معاناة الشعب الصحراوي في مخيمات اللاجئين الصحراويين في فبراير الماضي أثناء مشاركي في الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 40 لإعلان الجمهورية الصحراوية".

وأشار السيد  روجيه إنكودو دانج إلى أنه "على الرغم من أن المملكة المغربية ليست عضوا في الاتحاد الأفريقي إلا أن ذلك لا يُمكنه أن يبقى حائلا دون تحرك دول الاتحاد وعملها من أجل إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الصحراوي من حقه المشروع في الحرية والاستقلال".

المصدر:(واص)