بعث هذا الأربعاء البرلماني الأوروبي الإسباني السيد فرناندو ماورا، المنتمي الى حزب الإتحاد التقدم والديمقراطية الإسباني،

الذي تمّ إنتخابه في الآونة الأخيرة نائبا لرئيس المجموعة البرلمانية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي

بعث برسالة خطّيّة الى الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون، مطالبا بإلحاح بتوسيع صلاحيات بعثة المنورسو

للإستفتاء بالصحراء الغربية.


وأكد البرلماني الأوروبي في معرض رسالته تعهّده التام بالتمسّك بالقانون الدولي، والدفاع المستميت عن إحترام حقوق

الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وبهذا التواصل مع الأمين العام الأممي يكون السيد فرناندو ماورا قد نفّذ عمليا تلك المهمّة التي قطعها على نفسه أمام المجموعة

البرلمانية الأوروبية ساعة إختياره لشغل منصب النيابة.

” إن الأمر يتعلق ، يقول البرلماني، بالواجب الأول الذي تمّ تحديده في إطار المجموعة حول القضية الصحراوية، على إعتبار

أن بعثة المنورسو بالإقليم هي الوحيدة من نوعها التي لا يمكنها أن تعمل وتراقب وتمنع حصول خروقات حقوق الإنسان.

وإلى مسعى البرلماني الأوروبي إنضمّ أعضاء المجموعة البرلمانية الأوروبية من مختلف تشكيلات البرلمان الأوروبي