صادق ليلة البارحة القادة الأفارقة المجتمعين في الدورة 26 للاتحاد الإفريقي، على قرار

 هام يطالبون فيه الأمم المتحدة بتحديد موعد لإجراء الاستفتاء و تقرير المصير في الصحراء الغربية.

 
 وذكرت القمة في هدا الصدد بقراراتها السابقة وتلك التي صادق عليها مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي.

 
واتت هذه المصادقة بعد مناقشة القمة لحالة السلم والآمن في إفريقيا و الجهود الرامية إلى حل النزاعات في إفريقيا.

 
وكانت المنظمة القارية المبادرة سنة 1991 بما أصبح يعرف ألان بمخطط التسوية الأممي الإفريقي بعد تبني الجمعية العامة للأمم المتحدة للمقترحات الإفريقية .

 
ويعد هذا الموقف الإفريقي ردة فعل قوية للاتحاد  باعتباره الضامن إلى جانب الأمم المتحدة لتطبيق مخطط التسوية الذي وقع عليه الطرفان الصحراوي و المغربي بعد مفاوضات دامت أزيد من 06 سنوات تحت إشراف المنظمتين، وذلك أمام المماطلات والعراقيل المغربية التي تجد التأييد و التواطؤ من لدن فرنسا العضو الدائم في مجلس الأمن الذي يشرف على بعثة "المينورسو" التي تضطلع بمهمة تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية  .

(واص)