أصدر الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة  بان كي مون السيد “مارتن نسريك” خلال مؤتمر صحفي الاثنين ردا على تصريحات  وزير الخارجية المغربي الذي حاول ايهام الراي العام الدولي بان المغرب يملك السيادة على الصحراء الغربية وبالتالي فانه بإمكانه منع حتى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة من زيارة الأراضي الصحراوية المحتلة.

 

 وأوضح المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية كريستوفر روس أنه يملك تفويضا من الأمم المتحدة لزيارة المنطقة  بما فيها الصحراء الغربية، وهو أمر لا يمكن ان يكون موضع تساؤل.
 
وأضاف  الناطق الرسمي باسم الأمين العام أن المبعوث الشخصي لا يخطط في الوقت الحاضر لزيارة المنطقة لكنه يمتلك الحق في زيارتها في  أي وقت يشاء، مذكرا أن كريستوفر روس يؤدي عمله  بناء على قرارات وتوصيات مجلس الأمن.
 
وأبرز الناطق الرسمي باسم الأمين العام أن كريستوفر روس سيواصل عمله في المنطقة على امل التوصل الى تسوية نهائية للنزاع  في الصحراء الغربية الذي عمر طويلا.

البيان الصحفي + و أ ص