وجهت مؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي نداء عاجلا إلى البلدان المانحة والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية ولجان الصداقة والمجتمعات المدنية المساندة، لتقديم "مساعدات إنسانية" عاجلة لسكان مخيمات اللاجئين الصحراويين المتضررة جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها المخيمات قبل ثلاثة أيام، وأدت إلى خسائر بالغة وأضرار كبيرة في مساكن الصحراويين.

 

 وجاء في بيان صادر عن الهلال الاحمر الصحراوي الأحد أن اللاجئين الصحراويين في حاجة ماسة إلى تدخل عاجل لتقديم مساعدات إنسانية.

وحدد البيان نوعية حاجة اللاجئين من خيم، ومواد غذائية وأدوية لسكان المخيمات، إذ تم تسجيل خسائر مادية معتبرة في منازل اللاجئين المبنية من الطين، مشيرا إلى تضرر العديد من المؤسسات العمومية وتلف ما لدى السكان من مواد غذائية.

 
وأضاف البيان أن مؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي بالتعاون مع وكالات الأمم المتحدة العاملة بمخيمات اللاجئين الصحراويين يجريان تقييما دقيقا لحجم تلك الخسائر والاحتياجات العاجلة، حيث تم تشكيل لجنة من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، برنامج الغذاء العالمي، منظمة اليونيسيف، الهلال الأحمر الصحراوي، منظمة أوكسفام ومنظمة تشيسب، لتقييم الخسائر وحصر الاحتياجات العاجلة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الهلال الأحمر الصحراوي يعتمد على مخاطبة الهيئات والدول المانحة في مثل هكذا كوارث، خاصة وأن أزيد من 160 ألف لاجئ صحراوي يعيشون في خيم في ظروف طبيعية صعبة ويعتمدون في حياتهم اليومية على المساعدات الإنسانية.

البيان الصحفي + و أ ص