التقط ريال مدريد، أنفاسه وحقق فوزًا سهلاً على مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا (6-2)، الأربعاء بالجولة الـ34 من الدوري الإسباني لكرة القدم

واضعًا خسارته، أمام غريمه برشلونة، الأحد الماضي، وراء ظهره.

ولهذا الانتصار، دلالات عديدة بالنسبة للفريق الملكي، الذي يأتي بالمرتبة الثانية في ترتيب فرق الليجا، خلف برشلونة بفارق الأهداف؛ حيث يملك كل منهما 78 نقطة، إلا أنه لعب مباراة أقل من الفريق الكتالوني.

أشرك مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، مجموعة من البدلاء في المباراة، والذين أصروا على ترك بصمات واضحة من خلال شراسة هجومية، أثمرت عن 6 أهداف جميلة.

ويبقى السؤال مطروحًا، هل سيبقى زيدان، وفيًا لتشكيلته المحببة، أم سيمنح البدلاء الفرصة، خاصة بعدما قدموا أداء ساحرًا، ووضعوا كريستيانو رونالدو، ورفاقه الأساسيين في مأزق كبير.