أكتوى العشرات بنيران الدعاية المبالغ فيها بوجود الذهب بكثرة في منطقة بالقرب

من تازيازت وبعد مررو حوالى شهر من رحلة الهجرة شمالا بدأ المئات في العودة من ضمن الذين لم يسعفهم الحظ في الرحلة ذات الحلم الكبير والتى جعلتهم يضحون بالغالى والنفيس في سبيل "الثراء السريع"، أحد المنقبين الظرفاء بعد عودته كتب نثرا على الطريقة الخليلية وقام بتكثيره وتوزيعه في الأسواق وفقا لشاهد عيان.. شاهد الصورة المرفقة.

28 نوفمبر