قالت العمدة المساعد لبلدية نواذيبو رجيبة منت الدوكي، إن ما تم تداوله بخصوص

فرض رسوم على الدفن في المقبرة بالمدينة "مجرد شائعات شوشت على نفوس سكان مدينة نواذيبو".
 
العمدة المساعدة التي كانت تتحدث خلال ندوة للمقاومة مساء اليوم الأحد، قالت إنها تنتهز الفرصة لنفي الأنباء التي تم تداولها بخصوص فرض بلديتها لرسوم على القبور.
 
وأكدت العمدة المساعدة أن البلدية لديها مصلحة خاصة بنقل وتجهيز المقابر ودفن الجنائز، مطمئنة سكان نواذيبو أنه لا نية لدى البلدية لفرض أي رسوم على دفن الموتى في مقابرها.
 
وكانت وسائل إعلام وأوساط محلية قد تداولت خلال الأيام الماضية نبأ مفاده أن بلدية نواذيبو فرضت مبلغ 30 ألف أوقية كتعويض عن أي قبر يتم حفره في المدافن التابعة لها.