ضيقت إيران الخناق، هذا العام، على المحتفلين بعيد الحب وكذلك المحال التجارية التي تبيع هدايا خاصة بهذه المناسبة، وقالت إن المحتفلين بـ"المناسبة الغربية"

سيكونون في نظر القانون مذنبين، وسيعاقبون على جريمتهم.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن وكالات الأنباء الإيرانية أن الشرطة وجهت تحذيرا لتجار التجزئة، الجمعة، ضد تعزيز "الثقافة الغربية (المنحطة) من خلال طقوس عيد الحب".

وأبلغت الشرطة الاتحاد التجاري للمحال الاستهلاكية الغذائية بضرورة تجنب أي تجمعات يتبادل فيها البنين والبنات الهدايا في عيد الحب.

وأصبح عيد الحب، الذي يحل في 14 فبراير من كل عام، يتمتع بشعبية كبيرة في السنوات الأخيرة في إيران ودول شرق أوسطية أخرى.

ويعد رد الفعل إيران ضد عيد الحب جزءا من حملة ضد انتشار الثقافة الغربية.

أبوظبي - سكاي نيوز عربية