رحلت وبقيت لنا سيرة عطرة نهتدي بها ودرسا لا ينتهي نظل نستقي منه العبر ونكتشفها اكثر واكثر مع مر الزمن

 

.
فقد كنت مثالا لأمور جمة:
للحنان،للصبر.للشجاعة.للحكمة.للنصيحة.للحب. للكرم وعلى الجميع من دون حساب، .خصالك- والله- لا تحتملها هذه السطور

،
ولكنني أكتبها أحاول أن أختزلها في بعض من السطور علني أجد في ذلك الراحة لنفسي المتخمة بالإعتزاز بالقيم التي آمنت بها
وعشتها وبالحرقة على فراقك وفراقها معك.

لست ممن يستهويه التفاخر بالانتماء العائلي، لكني أفخر بك انت، افخر بخلقك، أفخر بمنظومة القيم التي عشت بها وعاشت بك. ومن
حق الجميع أن يفخر بك. وكيف لا، وقد كنت -على حد قول الكثير- «أبا الجميييييع»؟!
تغمدك الله برحمته الواسعة وأدخلك فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

   
        "ربي اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب" آآآمييييييين.


محمد عبد الرحمن مولا امحمد