أقال الرئيس الغامبي آدما بارو قائد أركان القوات المسلحة الجنرال عثمان باجي، وعين مكانه الجنرال ماساني كينتي،

الذي سبق أن شغل ذات المنصب خلال الفترة ما بين 2009ـ 2012، قبل أن يقيل من منصبه ويعين سفيرا لغامبيا في كوبا.

 

وكان آدما بارو قد اختار في شهر يناير الماضي الجنرال ماساني كينتي لشغل منصب مستشار عسكري خاص له.

 

وكان الجنرال المقال عثمان باجي الذي يشغل منصب قائد أركان القوات المسلحة الغامبية منذ عام 2012 قد أعلن في 20 من شهر يناير الماضي عن "مبايعته للرئيس آدما بارو" وقبلها كان قد أكد الولاء في أكثر من مناسبة للررئيس السابق يحيى جامي.

 

ويتهم عثمان باجي من قبل عدد من المنظمات الحقوقية ب"ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في حق بعض المواطنين الغامبيين" خلال فترة توليه قيادة القوات المسلحة.