وجاء خطاب الملك في سابقة هي الاولى من نوعها من داكار  عاضمة جمهورية السنغال

وهنا يطرح السؤوال الملح للغاية
لماذا السنغال بالذات؟
هل لان السنغال  ارض مغربية ,وعلى هذا الاساس قال الملك انها امتداد طبيعي للمغرب؟وهو مايعني اننا امام خارطة علال الفاسي   1956 في اطار ما يسميه المغرب الكبير والتي يعكسها دستور المملكة بلغة توسعية صرفة باسم الحدود الحقة والتي تجعل خارطة المغرب التوسعي  تشمل اجزاء من الجزائر واخرى من مالي والصحراء الغربية كاملة وموريتانيا كاملة و سبتة وامليلة وجرر كناريا  الاسبانية وجبل طارق البريطاني والسنغال ؟
ام لان السنغال تعتبر مركزية في محور باريس الرباط داكار الذي تامر على الشعب الصحراوي وخطط لابادته وقنبلته بالطائرات الفرنية التي امطرت سماء الصحراء الغربية قنابل وموت من السماء ودسنت حرب الابادة الحقيقية ضد الشعب الصحراوي ؟
ام لان السنغال  تحولت مركزية العمل المتسخ الذي تتقاطع فيه فرنسا ودول الخليج واسرائيل لاستهداف القارة الافريقية وسلامتها وامنها وضرب عمقها بتنفيذ مغربي من ارض افريقية كان من المفروض ان تكون سدا امام افكار تهديد المنظمة القارية البراقة التي اصبحت تقف سدا امام التوسع والاستغلال والحماية الاستعمارية؟
وماذا يعني الملك بالقول انه اختار السنغال بفضل نموذجها الديمقراطي التاريخي واستقرارها السياسي والاجتماعي وديناميتها الاقتصادية ؟
اهو اعتراف صريح  بان ماكان يروج له وعلى مدى 17 سنة من حكمه عن المغرب كذب وزيف وبهتان ؟
ايعني هذا ان المغرب لم يعد نموذجا لاللديمقراطية ولا للحكامة ولا للاستقرار السياسي ولا للاستقرار الاجتماعي ؟
ام ان الملك يكرر سياسة والده عندما قال في خطاب رسمي انه لن يزور مراكش لانه غاضب من اهل مراكش بسبب المظاهرات وما اسماه التمرد وعندما قرر عدم زيارة الريف حتى مات لانه غاضب منهم بسبب الانقلابين وبسبب رفضهم لسياسته او عندما قال انه الغى زيارته للدار البيضاء لانه غاضب من اهلها بسبب مشاركتهم في ثورة الخبز ومحمد السادس غاضب على المغرب باسره  بسبب الحراك القوي الذي تعرفه كافة المدن المغربية في اطار مظاهرات اطحن امو احتجاجا على  طحن مغربي بريئي بشاحنة القماات دون شفقة و لا رحمة  ,ومظاهرات الممرضين والاطباء والمعلمين و المعطلين واسرى الحرب ووووووفضل ان يلقي خطابه من خارجه وان يفر من بلده بجلده وان يقاطع منبرا دوليا يحضره الرؤساء والملوك ويغيب ملك الدولة المضيفة في سابقة لم يعرفها العالم من قبل كما هو حال  منتدى كوب 22
ام ببساطة هو الخوف  مما يجري في المغرب من احتقان اجتماعي وسياسي  وتنامي وعي المغاربة المتسارع واصرارهم على ان يتحلو مواطنين في بلد بدل رعايا ملك وخدام اعتاب قصره
فهذا  شهيد الحكرة محسن فكري  الذي طحنته شاحنة ازبال ووصلت قضيته العالم باسره والامم المتحدة وكانت القطرة التي افاضت الكاس  اخرجت ملايين المغاربة الى الشارع بشعارات ابسطها بنكيران بلغ سيدك لمغاربة ماشي اعبيدك
ولازال دم شهيد الحكرة دافئا شاب اخر يدعى معاد يموت تحت التعذيب بمخفر الشرطة بمدينة القنيطرة
واحتجاجات  اخرى انطلقت بسبب تعرض سيدتين مسنتين للتعنيف على أيدي رجال الدرك نواحي مدينة سطات بامر من  قائد مركز الدرك الملكي بسيدي حجاج

وهذا الغضب الشعبي العارم من قوانين التقاعد والزيادة الصاروخية في اسعار المواد الاساسية والمحروقات
وهؤولاء المعطلون من حملة الشهادات العليا منذ ازيد من اربع سنوات وهم في مظاهرات متواصلة امام البرلمان المغربي
وهذه التنسيقية المغربية لموظفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في احتجاج كبير  أمام الوزارة بالعاصمة الرباط  وتدعو الى اضراب وطني يومي 7و8 من الشهر الجاري
وثلاثة مركزيات نقابية تنظم اضرابا وطنيا يوم الثلاثاء يشل حركة المواني والمجازر ومخبرات المراقبة التابعة لمكتب السلامة الصحية
وسكان الرحامنة واليوسفية تحت رحمة السيول الجارفة وما يسمى البنى التحتية اضحى في مهب الريح وطفلة تموت  غرقا وعشرات الاشخاص يستغيثون
والطريق بين اليوسفية ومراكش التي ينظم بها منتدى كوب 22 مقطوعة بسبب الفيضانات والطرق المغشوشة وكذبة البنية التحتية
وهذه المديونية التي جعلت المغرب بلدا مرهونا باكمله في يد صندوق النقد الدولي
وهذا الدرهم المغربي الذي انخفظ ب 30 بالمائة عن قيمته
ملك المغاربة تجاهل المغاربة في خطابه ,احتقرهم لما القى خطابه من خارج وطنهم
اهانهم لما تجاهل كلية مشاكلهم ومعاناتهم يطحنون,يجلدون,يعذبون,يهانون,يقمعون,يجوعون,يموتون  لايهم بالنسبة للملك ولاكلمة من كل هذا في خطابه ,خطاب الملك ومن خارج المغرب استهدف افريقيا واستهدف الشعب الصحراوي وقضيته
فكعادته بدا ملك المغرب خطابه البائس  خطابه بالتبجح واحتقار الجميع بقوله بانه سيرجع الى القارة الافريقية وسينظم  الى الاتحاد الافريقي  ولا يحتاج اذنا من احد, معتبرا ذلك حقا طبيعيا لاجدال فيه وهو مايعني انه سينظم عن رغم انف الافارقة
وليس هذا فحسب بل يلزم الافارقة بشروطه ويهددهم ,فاما ان يعتبرو قضية الصحراء الغربية قضية مغربية داخلية لايملك احدا الحق بالتدخل فيها واما ان وحدة افريقيا ستصبح مهددة ومصالح شعوبها تتحول في مهب الريح
اي ان الملك يامر وليس يطالب الافارقة بقبول انضمامه الى الاتحاد الافريقي بل بتفكيك الاتحاد الافريقي والغاء قانونه التاسيسي وبناء اتحاد افريقي على مقاس المغرب  وبقانون تاسيسي يمليه المغرب اساسه حق التوسع  وحق الضم بالقوة وحق عدم احترام الحدود الموروثة عن الاستعمار وحق نهب الثروات الطبيعية للاخرين وابادة  شعب باكمله وحق تمويل الجماعات الارهابية وحق تشكيل ودعم عصابات الجريمة المنظمة العابرة للحدود وحق تهريب المخدرات وحق قمع المظاهرات السلمية وحق المتاجرة بالمهاجرين الافارقة وحق اضدهاد الشعوب وحق مس امن واستقرار الجيران  وما الى ذلك من مميزات عصور غابرة لم تعد موجودة الى في اذهان من لازال يعتبر شعبه رعايا وخدام اعتاب قصر ويلزمه بتقبيل يده والسجود امامه خمس مرات وكاننا في عصر سيبتيموس سيفيروس في القرن الواحد والخمسون قبل الميلاد من حكم الرومان
ملك المغرب يعيش في كوكب اخر غير الارض وفي مملكة اخرى غير المملكة المغربية
يتعامل مع العالم وكانهم ايضا خدام اعتاب قصره ورعاياه
يستغبي الجميع وكان الجميع لايحتفظ بصورته وهو يقرع الطبول ,نفس الطبول التي قال ابوه بعد طرده من منظمة الوحدة الافريقية انه لاحاجة له بمنظمة قارعي الطبول
يستغبي الجميع وكان الجميع لايعرف ان الذي ذهب به الى رواندا لم يكن هم المغاربة بقدر ماكن همه الشخصي وشراء بنك لصالح الهولندينغ الملكي
يستغبي الجميع وكان الجميع لايعرف انه مامور ينفذ خطة فرنسية ,خليجية ,اسرائيلية لتشتيت الوحدة الافريقية التي برزت قوة حقيقة ومحاور قوي مدافع عن مصالح شعوب القارة وانتزعت من فرنسا وصايتها على القارة ومن الخليج هيمنته على القارة ومن اسرائيل التوغل على حساب القضية الفلسطينية
يستغبي الجميع وكان الجميع لايعرف ان القانون التاسيسي للاتحاد الافريقي يلزم طالب العضوية في مادته الرابعة بان يعترف بسيادة الدول الاعضاء ومنهم بالطبع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وان يحترم الحدود الموروثة عن الاستعمار والمغرب يتحل بلدا عضوا وحدوده لااحد يعرفها لها رسما رسميا من المملكة ودستورها
يستغبي الجميع لان  الجميع يعرف ان القضية الصحراوية قضية تصفية استعمار مسجلة على قائمة الشعوب والاقاليم المستعمرة لدا الامم المتحدة وان هناك بعثة للامم المتحدة من اجل الاستفتاء بالصحراء الغربية موجودة بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية وليس لابالرباط ولا بمراكش ولابفاس ولابالناضور ولا بالريصاني وان مجلس الامن يمدد عهدتها سنويا وان هناك ممثل خاص للامين العام للامم المتحدة بالصحراء الغربية وهناك مبعوث شخصي للامين العام للامم المتحدة مكلف بالملف وان للاتحاد الافريقي ايضا مبعوث شخصي الى الصحراء الغربية
يستغبي الجميع ويعيش في كوكب غيركوكبنا عندما يقول انه سيصحح المغالطات التي طبعت موقف افريقيا حول القضية الصحراوية وكانه الملك الوحيد والرئيس الوحيد الذي يعرف اتخاذ القرارات الصحيحة هو محمد السادس وكانه يسب كافة القادة والرؤساء والزعماء الافارقة  ويحكم عليهم بالجهل والغباء وعدم الخبرة في السياسة والقانون الدولي لانهم طالبو بانضمام الجمهورية الصحراوية الى منظمة الوحدة الافريقية ودافعوعن تصفية الاستعمار من الاقليم كما دافعو عن نفس المبدا في ناميبيا وجنوب افريقيا وغيرها
يستغبي الجميع عندما يقول بان موقف القارة يتنافى مع الاسس التي تعتمدها الامم المتحدة لحل النزاعات الاقليمية وكان الامم المتحدة ايضا لاتعرف معنى تصفية الاستعمار ومعنا النزاع الاقليمي والنزاع الداخلي وكان العالم باسره عدا ملك المغرب لايعرف تفسير وتطبيق القانون الدولي والشرعية الدولية التي ومنذ البداية تصنف الصحراء الغربية قضية تصفية الاستعمار حلها يتم عن طريق استفتاء تقرير المصير وعلى هذا الاساس توجد وساطة اممية في القضية
ملك المغرب باع الوهم على مدى 17 سنة من حكمه للمغاربة ولم يفلح ويحاول اليوم بيع الوهم للافارقة
فصحيح كما قال الملك ان المغرب يختلف في موروثه التاريخي عن القارة الافريقية ,وشتانا بين الموروثين
فالافارقة ورثوا من تاريخيهم:الكفاح من اجل الحرية و مقاومة الاستعمار ورفض التوسع على حساب الغير و
رفض سياسة الضم بالقوة واحترام الحدود الموروثة عن الاستعمارواحترام القوانين الدولية التي على اساسها تنعم اليوم بالحرية  والدفاع عن مبادئ حقوق الانسان
والمغرب ورث من تاريخه :التوسع والخداع وعدم الوفاء بالالتزامات  وانتهاك حقوق الانسان ونهب ثروات الغيروتهريب المخدرات وتمويل عصابات الجريمة المنظمة العابرة للحدود وتشكيل وتمويل الجامعات الارهابية
ثم ماهي  التجربة الناجحة المتميزة الفذة الاستثنائية  التي يشهد بها العالم للمغرب ياترى
"شاط الخير على ازعير وقسموه بمغارف"
فالتقارير الدولية لسنة 2016 تضع المغرب في اخر المراتب في اغلب المجالات
المرتبة 129 في التنمية البشرية حسب تقرير مؤشر التنمية البشري العالمي
المرتبة 131 في قمع حرية التعبير وحرية الصحافة حسب تقرير مراسلون بلاحدود
المرتبة 113 في مجال الديمقراطية حسب تقرير المنظمة العالمية للتطور الديمقراطي
المرتبة 121 في عدم احترام حقوق الانسان حسب تقارير اهيومن راييت ووتش ومنظمة العفو الدوليو وتقرير الخارجية الامريكية
المرتبة 120 في مؤشر الابداع العلمي حسب تقرير التكنولوجيا والابداع العالمي
المرتبة 77 في ترتيب الدول المهددة بالجوع حسب تقرير منظمة التغذية العالمي
المرتبة 88 بمعدل 36 من 100 في مجال الفساد والرشوة  حسب تقرير منظمة الشفافية العالمي
واحتل المغرب المرتبة الـ118 عالميا من بين 159 دولة شملها مؤشر الحرية الاقتصادية بمعدل 6.42 نقطة،
والمغرب اليوم  يتربع على قائمة الدول العربية الأكثر مديونية حيث  بلغت , بأن الديون الداخلية والخارجية للملكة حسب تقاريرها الرسمية  خلال سنة 2015 حوالي 64 في المائة، من الناتج الإجمالي الخام سنويا.منها 32.1 المائة  للديون الخارجية
ومجموع الديون الخارجية للمغرب التي تشمل ديون الدولة، القطاع الخاص، والأفراد أصبحت تمثل 136 في المائة من الناتج الداخلي الخام،
والمملكة تحتل المرتبة 29 في ترتيب الدول  عالميا و الاول افريقيا وعربيا الأكثر حصولا على القروض حسب تقرير لمعهد ماكنزي للدراساتحيث
فعن اية تجربة يتحدث ملك المغرب ويريد ان يتقاسمها مع الافارقة
فقط اذا كان يريد تصدير تجاربه المتميزة في تهريب المخدرات التي يعتبر اكبر منتج ومصدر لها في العالم حسب تقرير مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة المنظمة وتقرير الهيئة الدولية لمكافحة المخدارات
او اذا كان يروج لتجربته في زعزعت استقرار الجيران والمس من امنهم بتشكيل عصابات الجريمة المنظمة العابرة للحدود وتجربته في خلق التنظيمات الارهابية  ودعمها وتوجيهها
او اذا كان يريد تصدير تجربته في التوسع والاطماع الاستعمارية والحدود المفتوحة والطرق الانجع لنهب ثروات الغير وسبل زراعة الرعب والخوف وكيفية تسيير حرب الابادة ضد شعب باكمله
او تصدير تجربته في كيفية دفن الاحياء في مقابر جماعية واساليب التنكيل والقتل بالرمي من الطائرات و اساليبه الوحشية في الاغتيالات الجماعية والاختطافات والاعتقالات واساليب  البربرية في التعذيب والتنكيل بالبشر
واي شيئ سيعطيه الملك للافارقة وللاتحاد الافريقي اذا كان لم يستطع حتى ربط علاقة عادية وطبيعية مع جيرانه,معزولا جهويا وقاريا ودوليا ,حدوده مغلقة مع الجزائر بسبب مشاكله ,ومتوترة مع موريتانيا بسبب مشاكله ,ولادور له لا في محاولة حل ازمة مالي ولا ليبيا ,الجيران يتهربون منه والاروبيون يتهربون منه واغلب المتورطين في الارهاب باوروبا مغاربة ونسبة كبيرة من الارهابيين في العالم واساسا بالشرق الاوسط وسوريا والعراق مغاربة
واي صوت سيمثله المغرب للافارقة اذا كان لم يفلح حتى في الترويج للمغرب ذاته  داخل المغاربة انفسهم رغم خبرته في الاكاذيب والمغالطات
واية مجهودات سيساهم بها لحل اشكالية الهجرة اذا كان المهاجرون الافارقة يصلون المغرب على متن طائرات الخطوط الجوية الملكية التي لاتترك نقطة من افريقيا الا وحطت بها ليس لنقل المسافرين بل لنقل المخدرات وتبييض الاموال وجلب المهاجرين بتاشيرات مغربية ما ان تنتهي حتى يدفع بهم نحو الشمال للمساومة والضغط على اوروبا واستبزازها
واغرب غرائب خطاب الملك هو حديثه عن المناطق المحتلة من الصحراء الغربية
حقيقة "الله يلعن الا ما يحشم "
دون حياء يقول ان المناطق المحتلة " تتوفر على جميع الإمكانات، من أمن واستقرار، وبنيات تحتية، تؤهلها لتكون قطبا تنمويا مندمجا، فاعلا في محيطه الجهوي والقاري، ومحورا للتعاون الاقتصادي "
فعن اية نبية تحتية يتحدث
تلك التي اصبحت في خبر كان بعد زخات مطرية بسيطة وسيول عابرة ؟
ام عن المناطق التي اصحبت معزولة عن العالم يلتهمه اهلها الجوع والعطش والامراض لان مايسمى الانجاز العظيم والفتح المبين سد المسيرة السوداء اصبح هباء منثورا؟
عما ذا يتحدث الملك ولمن يوجه كلامه هذا؟
فالذي استمع لخطاب الملك في يوم 6/11/2000,واستمع الى  خطابه ليوم 6/11/2001 و خطابه يوم 6/11/2003  وهو يؤكد,بل يجزم بان الدولة المغربية بذلت مجهودات جبارة في جميع القطاعات  بالصحراء الغربية مؤكدا بان جهود الدولة المغربية على مدى ثلاثة عقود الفارطة مكنت من تحقيق منجزات هائلة في جميع مجالات و يتبجح بالقول انه حولها قطبا عالميا اقتصادي واجتماعي وسياسي  سيتصور واهما بانه حول الصحراء الغربية الى سويد او نرويج او جنة فردوس
و حقيقة الاوضاع ابان عنه جليا النزوح الجماعي للصحراوين في ملحمة اكديم ايزيك ,التي كشفت للعالم حجم الماساة والمعاناة واكد ت بالملموس  بان حزمة الالتزامات لاتخرج عن اطار سياسة  بيع  اوهام لااساس لها من الصحة غير في مقالات وكالة الانباء المغربية للانباء وصور التلفزيون الرسمي المغربي
والذي يتابع ما ينشر من اشرطة عن حجم الضمار والخراب الذي حل بالمناطق المحتلة ولازال هذه الايام بسبب الامطار يعرف ان الكذب  المغربي فاق كل التوقعات
ولا احد ينسى  خطابات الملك في 6 نوفمبر سنة 2013  حول استثمارات عمومية وخاصة تقدر بحوالي 140 مليار درهم حوالي 17 مليار دولار,في المناطق المحتلة
و لااحد ينسى خطاب في 6/11/2014  الذي عرف بخطاب 7 دراهم ويقول انه ومقابل كل درهم من مداخيل المنطقة، يستثمر المغرب في الصحرائ 7 دراهم،وان ما تنتجه الصحراء، لا يكفي حتى لسد الحاجيات الأساسية لسكانها. وان فوسفاط الصحراء لايمثل غير 2 بالمائة من انتاج المغرب
فاين اسبع ادراهم واين 140 مليار درهم وان مشاريع 41 سنة من الاحتلال ونهب الثروات مما تعرفه المدن المحتلة اليوم بسبب الامطار
اين كل هذا من 41   سنة و الطلبة ان يتنقلو الى اكادير او مراكش للدراسة الجامعية
اين كل هذا وعلى المرضى ان ينتقلو الى مراكش او الرباط وفي افضل الحالات الى اكادير للعلاج والفحوص الطبية
اين كل هذا والاف الخريجين الصحراويين يتظاهرون يوميا فقط من اجل الشغل
اين كل هذا وعشرات الاف العائلات تسكن حتى اليوم في اكواخ ولقمت عيشها مرتبطة ببطاقة ما يسمى الانعاش الوطني التي يوزعها المخزن حسب درجة الولاءات للاحتلال
فاهتمام الملك ونظامه بالصحراويين لا ولن يخرج عن القمع والقتل والاعتقال التعسفي والضرب وسحل النساء وتضييق الخناق ومحاصرتهم والتضييق عليهم ,ونهب ثرواتهم,احتلال ارضهم ونشر الالغام الرهيبة لتهديد حياتهم وتشتيت صفوفهم

محمد سالم لعبيد/ صحفي صحراوي