أطلق المجلس الجهوي لولاية آدرار من مدينة أطار، عاصمة الولاية، يوم الخميس، حملة تحسيسية تستهدف دعم الإجراءات الرامية إلى مواجهة الموجة الثانية من جائحة كورونا. تحت إشراف رئيس المجلس السيد مولاي الزين ولد أحمد شريف.

وبحضور السلطات الإدارية والجهوية.
وأكد رئيس المجلس الجهوي لآدرار السيد مولاي الزين ولد أحمد شريف  أن هذه الحملة تستهدف توزيع 3000 كمامة، و3000 كيسا من جافيل إضافة إلى كميات كبيرة من الصابون، ثم حملة موازية للملصقات التي تحث عن طرق الوقاية من الجائحة في شوارع المدينة.
وأوضح رئيس المجلس الجهوي أن الحملة التي قامت بها الجهة تستهدف كذكل توزيع 200 بطانية على سكان اشريف حنة للمساهمة في تخفيف حدة البرد الشديد الذي يعانون منه في هذه الفترة من السنة.
ودعا رئيس الجهة رجال الأعمال في الولاية والوجهاء إلى ضرورة المشاركة الفاعلة في التنمية المحلية من خلال الرجوع للولاية والاستثمار فيها والمساعدة في تخفيف معاناة الساكنة.
وثمن الوالي خلال كلمة له بهذه المناسبة هذه المبادرة، داعيا السكان إلى ضرورة توخي المزيد من الحذر والالتزام بالتطبيق الصارم للإجراءات الاحترازية.
وبدوره عبر العمدة المساعد لبلدية أطار السيد الشيخ ماء العينين ولد الشيخ سعدبوه عن شكره للجهة على هذه المبادرة، مبينا انها ستساهم في محاربة الجائحة وستخفف من حدة البرد على المواطنين.