أكدت الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب التزامها المسؤول ومتابعتها اليقظة لأوضاع جميع الموقوفين وفي جميع الظروف.


وأوضحت الآلية في بيان تلقت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة قيامها بزيارات مفاجئة خلال الأيام الأخيرة لمفوضيات الشرطة و مخافر الدرك المعنية بحفظ الأمن نتيجة احتجاجات الطلاب المطالبين بالتسجيل في الجامعة وذلك بهدف الاطلاع على وجود أي موقوفين من الطلبة.

وأضاف البيان أن تلك الزيارات المفاجئة أكدت خلو هذه الأماكن من أي طلاب وانه لم يتم أصلا توقيف أي طالب او طالبة ، منبها الى أن الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب وهي تتابع بصفة يقظة أحوال وظروف كافة الموقوفين لتدعو الجميع إلى احترام القوانين الوطنية والمواثيق الدولية المتعلقة بضمان واحترام حقوق الجميع .