أعرب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية عن ارتياحه واعتزازه الكبيرين بنيل برنامج الحكومة ثقة البرلمان، واعتبر أن "حجم  التزكية  غير  المسبوقة

   التي حصلت  عليها الحكومة  في ما يشبه  استفتاء حقيقيا  يعتبر مؤشر  ثقة  كبيرة وتطلع و اسع  وأمل كبير".

 

ورأى الحزب في بيان تلقت الأخبار نسخة منه أنه "بقدر ما يحمل تزكية فعلية فانه يمثل تحفيزا ودفعا لواجب كسب الحكومة للرهانات ومواجهة التحديات والاستجابة للتطلعات التي يعلقها ممثلو الشعب وعموم الشعب على هذه الحكومة".

 

وهنأ الحزب فريقه البرلماني ونواب الأغلبية الرئاسية على تزكية الحكومة وعلي ما قدموه من ملاحظات وإضافات ومقترحات  وصفها بـ"البناءة  وفاء بمسؤولياتهم  التشريعية والرقابية".

 

كما هنأ الحكومة على نيل  ثقة  البرلمانيين، مثمنا طبيعة البرنامج  الذي قدمه  الوزير  الأول  إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، مشيدا بما "حمله  من  تكامل في الرؤية واتساق  في المحاور وطموح وواقعية".

 

وأكد الحزب لكل هيئاته ومناضليه ومناصريه أنه سيكون السند القوي والمواكب  الأمين للحكومة الجديدة في تنفيذ برنامج الرئيس محمد ولد الغزواني حتى تتمكن  من المباشرة الفورية في التجسيد الميداني لبرنامجها الطموح خدمة للوطن والمواطن.