بمبادرة شخصية من الإطار وداد ولد أوديد، لسقاية ما يناهز 500 أسرة من سكان "تنللبه" التابعة لمقاطعة وادان، حيث استجلب الإطار وداد ولد أوديده معدات هذه التوسعة من أنابيب وغيرها لفائدة

هذه الأسرة الفقيرة التي تتكون في أغلبها من نساء وأرامل كانوا في السابق يواجهن مصاعب الحصول على المياه ويضطرون إلى استجلابها من مسافات بعيدة.
وقد أشاد السكان والمنتخبون المحليون بهذه المبادرة الكريمة لصالح السكان مثمنين الجهد الذي بذله الإطار وداد ولد أديدن حيث طالب رئيس المجلس الجهوي مولاي الزين ولد أحمد شريف وكذلك عمدة مدينة وادان محمد محمود ولد أمية كافة الأطر بالاقتداء هذه المبادرة للسقاية، وذلك لخدمة السكان كل من موقعه وبوسائله وفي مجالات متعددة.
وعبّر المنتخبون عن تثمينهم لهذه المبادرة وعن دعمها بشتى الوسائل الممكنة من أجل توسعتها لتشمل المزيد من المستفيدين من سكان المناطق المحتاجة، وتعهد عمدة وادان بالمزيد من الخدمات والمشاريع التي تعم فائدتها جميع السكان.
وأشاد السكان المستفيدين من هذه التوسعة مثمنين الجهود التي بذلها الإطار وداد ولد أديده، الذي عبر بهذا الجهد عن إخلاصه لمقاطعته ومدينته وخدمتها بهذا الانجاز وهو حصولهم على المياه الصالحة للشرب بعد معاناة طويلة، سائلين الله أن يجازي صاحب هذا الفعل خير جزاء.
وبهذا الانجاز يصدق على الإطار وداد ولد أيده المثل "أنجز حر ما وعد" حيث كان قد تعهد في وقت سابق بإنجاز هذه التوسعة لصالح السكان الذي كانوا في السابق يعانون من استجلاب المياه.