قررت العديد من المدارس الحرة الدخول في إضراب الخميس احتجاجا على تزايد الضرائب المفروضة على تلك المدارس.


وقد شل القرار سير الدروس داخل العديد من المدارس في العاصمة، حيث لم يذهب التلاميذ إلى قاعات الدراسة نتيجة للقرار المتخذ من قبل إدارات المدارس المعنية.

وكانت بعض المدارس فرضت عليها ضرائب ودفعتها ليسمح لها بمزاولة أنشطتها مجددا، بينما عمد إلى إغلاق مدارس أخرى في ظل مطالب بتخفيض الضرائب وجدولتها بشكل يسمح بتسديدها حسب تعبير المشرفين على بعض المدارس المضربة.