تتحدث بعض المصادر عن عزم الرئيس محمد ولد عبد العزيز، إصدار بيان يؤكد أن لا علاقة له بمبادرة النواب الساعية لتغيير الدستور

ويجدد التزامه بعدم الترشح لفترة رئاسية ثالثة وهو ما سبق وأكده مرارا ويطالب بوقف مساعي نواب أغلبيته لتغيير الدستور .

وأضافت مصادرنا أن الرئيس سيصدر  في غضون ساعات بيانا بهذا الخصوص.

وكانت الكتلة البرلمانية للأغلبية انقسمت منذ ليلة السبت الماضية إثر إعلان النائب محمد يحي ولد الخرشي عن مبادرة تقترح تعديلا دستوريا يتيح للرئيس ولد عبد العزيز الترشح لعدد غير محدود من المأموريات، وهي المبادرة التي عارضها العديد من البرلمانيين.