بحث وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي الموريتاني أحمد ولد أهل داوود، مع وزير الحج والعمرة السعودي، محمد صالح بن طاهر بنتن،

أمس الاثنين ترتيبات الحجاج الموريتانيين، للعام 1440 هجرية (2019).

وأشاد الوزير السعودي بالدور الذي تقوم به موريتانيا، من تعاون تجاه ترتيبات حجاجها، وتنفيذ برامج التوعية للحجاج قبل مجيئهم للمملكة.

وأضاف أن “برامج التوعية للحجاج أسهمت وستسهم في تقديم أفضل الخدمات للحجاج خلال المواسم القادمة، وتمكينهم من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة”.

من جهته قدم الوزير الموريتاني شكره لحكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، مثمنا الجهود العظيمة المقدمة لخدمة ضيوف الرحمن من مختلف أقطار العالم، منذ وصولهم أرض المملكة وحتى مغادرتهم ، مشيداً بالتقنيات الحديثة التي وفرتها وزارة الحج والعمرة خلال موسم حج الماضي.

وأعلنت المملكة العربية السعودية يوم الخميس الماضي زيادة نسبة الحجاج الموريتانيين بـ300 حاج ، لتصل 3500حاج ، “بعد عدم ورود أي ملاحظة سلبية خلال الموسم الماضي” .