جددت شركة تازيازت موريتانيا شراكتها مع مركز التكوين والتدريب المهني في العاصمة نواكشوط، ضمن اتفاقية جديدة تتعلق بتكوين 240 شخصا على مدى ثلاث سنوات.

 



وقال المدير العام لشركة تازيازت إن موريتانيا "تقف اليوم أمام مفترق قوي من المنظور التكنولوجي والفني طالما أن  الاهتمام بالتصنيع أصبح يزداد أكثر فأكثر نتيجة لتطور قطاع الاستغلال المنجمي والصناعة البترولية".

 

وأضاف أنها تهدف "إلى تكوين 240 شخصًا من كل جهات موريتانيا، سواء كان من الجنوب إلى الشمال أو من الشرق إلى الغرب، مع إعطاء الأولوية للوظائف الفنية: عمال اللحامة، الميكانيكيين، الكهربائيين، الفرّانين، إلخ".

 

وقالت الشركة العاملة في مجال استخراج الذهب بموريتانيا، في بيان وصلت الأخبار نسخة منه، إن التكلفة الإجمالية للتكوين تصل إلى 22,8 مليون أوقية جديدة، أي ما يقدر بـ 461.000 دولار أمريكي.

 

وبحسب البيان فإن التدريب سيتركز على "صيانة المنشآت الصناعية و المباني السكنية وأشغال البناء وأنابيب المياه والحفر والخياطة، وسيستفيد المتدربون أيضا من دروس في محو الأمية أو المعلوماتية أو اللغة الإنجليزية".

 

وحضر حفل التوقيع على الاتفاقية دانييل ماريني المدير العام لشركة تازيازت وحابصاتو بال مديرة العلاقات المجتمعية في الشركة، ومدير مركز التكوين والتدريب المهني محمدو حماه الله.