أشرف قائد الأركان العامة للجيوش، الفريق محمد الشيخ ولد محمد الأمين، مساء اليوم الثلاثاء في نواكشوط على تسليم كلية الدفاع لمجموعة الساحل الخمس،

إلى الأمانة الدائمة لدول المجموعة التي يوجد مقرها في نواكشوط وذلك بعد اكتمال المرحلة الانتقالية التي خصصت لبناء وتجهيز الكلية الحربية وتحضير برامجها الأكاديمية وكادرها البشري لاستقبال دفعتها الأولى من الضباط السامون المكونة من 36 ضابطا من الدول الأعضاء.

وتعنى هذه الكلية الحربية التي تم تشييدها بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة وتجهيزها من طرف جمهورية ألمانيا الاتحادية بتكوين ضباط المجموعة في المجالين العسكري والأكاديمي وتمنح خريجيها شهادة الدراسات العسكرية العليا وشهادة الماستر(2) في مجالي الدفاع والعلاقات الدولية.

و يتكون طاقم الكلية من مجموعة من الأساتذة عسكريين ومدنيين من الدول الأعضاء وبعض الشركاء.