انتخب مرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم الشيخ ولد باية رئيسا للبرلمان الموريتاني بحصوله على 118 صوتًا من أصل 151.

 

وحصل مرشح المعارضة لرئاسة البرلمان الصوفي ولد الشيباني على 27 صوتًا، فيما تم تسجيل أربعة أصوات حيادية وصوتين لاغيين.

 

وجرى انتخاب رئيس البرلمان في أولى جلسات البرلمان الجديد التي انعقدت اليوم الاثنين 08 أكتوبر 2018 بمباني الجمعية الوطنية.



وتعهد رئيس الجمعية الوطنية النائب الشيخ ولد بايه ببذل ما في وسعه ليمارس البرلمان الموريتاني صلاحياته الدستورية على قاعدة الولاء المطلق للجمهورية واحترام مبدأ الفصل بين السلطات وتعاونها وتناغمها،خدمة للمصلحة العامة للشعب الموريتاني وللوطن .

ودعا في خطاب له خلال الجلسة العلنية التي عقدتها الجمعية الوطنية اليوم الاثنين، لانتخاب رئيس لها، إلى أن يكون البرلمان الموريتاني ساحة للديمقراطية تحقق تطلعات الموريتانيين في الحرية والوحدة بين كل مكونات الطيف السياسي.