قال وزير خارجية أنغولا إمانيول دومينغو أوغوستو إن المعلومات لدى حكومة بلاده هي أن رجل الأعمال الموريتاني رشيد مصطفى قد تحطمت به طائرة في حادث جوي على الأراضي الأنغولية.

 



وأكد الوزير الأنغولي في تصريحات نقلتها الوكالة الأنغولية الرسمية أن السلطات الأنغولية بحثت عن رجل الأعمال الموريتاني رشيد مصطفى أو عن حطام طائرته، ولمدة 9 أشهر ولم تعثر على أي أثر لهما.

 

وأضاف دومينغو أوغوستو أنه يتفهم وضعية أسرته، فيما طالبتها بتقديم ما لديها من معلومات، وأن يكشفوا مكان وجوده إن كانوا يعرفونه، مذكرا بأن السلطات الأنغولية سبق وأن أغلقت الملف بشكل نهائي.

 

واستبعد الوزير الأنغولي أن يكون رشيد مصطفى ما زال حيا على الأراضي الأنغولية، لافتا في التصريحات التي أدلى بها في نواكشوط على هامش تمثيله لبلاده في القمة الإفريقية إلى أنه لم يكن على علم بأنه سياسي، وأنه رئيس حزب، ومرشح سابق للرئاسيات.

وكالة الأخبار