قرر الحزب الحاكم بدء تنصيب هيئاته في ولايات نواكشوط الثلات على أن تختتم قبل نهاية شهر رمضان ليتم من خلال العملية تنصيب القطاعات

والفروع والأقسام والفيدراليات على مستوى هذه الولايات.

وبحسب موقع الصحراء فإنه سيتم انطلاقا من الليلة استدعاء جميع الوحدات التي تم تنصيبها في ولايات نواكشوط الثلاث، حيث تم توزيع تنفيذ هذه المهام فيها بين أعضاء من لجنة إصلاح الحزب الحاكم.

وقد أسندت نواكشوط الجنوبية إلى الأمين العام لوزارة الداخلية محمد ولد اسويدات، فيما تولت نواكشوط الشمالية المديرة العامة للوكالة الموريتانية للأنباء خديجة بنت اسغير، وأسندت نواكشوط الغربية إلى سيدنا عالي ولد محمد خونه.

وستستمر هذه العملية حوالي أسبوعين على أن تكتمل في غضون نهاية شهر رمضان لتبدأ عمليات التنصيب في ولايات الداخل يوم 20 من شهر يونيو الجاري.