اعتقلت الشرطة الموريتانية مساء اليوم المدعو أبراهيم الليبي زعيم عصابة "الفلوجة" التي نفذت الكثير من عمليات السطو والسرقة كان آخرها اقتحام

منزل الشاب الشيخ ولد أمين في مقاطعة  تفرغ زينة، والذي استخدم مسدسه للدفاع عن نفسه حيث اصابت رصاصاته أحد أفراد العصابة واردته قتيلا.

وحسب مصادر الساحة فإن زعيم العصابة المدعو أبراهيم الليبي صاحب سوابق، ويستخدم مجموعة من القصر لتنفيذ عملياته الاجرامية التي يتم التخطيط لها في حي "الفلوجة" ، وقد تم اعتقال المتهم بعد مطاردة قوية واعتقال 9 أشخاص تربطهم به علاقة، وبعضهم شارك في عملية اقتحام منزل في تفرغ زينة.

وفي سياق متصل فإن المعلومات تؤكد بأن أحد افراد العصابة له علاقة قرابة بمالك المنزل الشيخ ولد أمين و هو من دل العصابة على منزله.. حسب المصادر