كلف الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون أحد مستشاريه هو فرانك باري وسفير فرنسا بانواكشوط جويل ماير بالتحضير لزيارة يعتزم القيام بها لانواكشوط الأشهر القادمة.


وحسب صحيفة Jeune afrique الصادرة في باريس صباح اليوم الاثنين _ الصورة مرفقة_ فإن الرئيس الفرنسي رغب بزيارة موريتانيا ضمن جولته الأخيرة في افريقيا إلا أن موريتانيا طلبت تأجيل الزيارة للتحضير الجيد لها واقترحت فيما بعد 18 إبريل القادم إلا أن الفرنسيين اعتذروا عن هذا التاريخ بسبب انشغالات سابقة لماكروه.

ويجري التنسيق للاتفاق على تاريخ جديد قبل القمة الإفريقية التي تحضر انواكشوط لاستضافتها منتصف السنة الجارية.

وكانت آخر زيارة لرئيس فرنسي إلى انواكشوط تعود إلى سنة 1997 حيث كان الرئيس الفرنسي حينها جاك شيراك.