أشرف وزير التشغيل والتكوين المهني الطالب سيد أحمد وزير الوظيفة العمومية والشغل وكالة، يوم الاثنين في نواكشوط، على تنظيم طاولة مستديرة حول الاستراتيجية الوطنية للشغل،

بين قطاعي التشغيل والتكوين المهني والوظيفة العمومية والشغل من جهة، والمكتب الدولي للشغل من جهة أخرى.
وأكد الوزير، في كلمة بالمناسبة، أن حضور المكتب الدولي للشغل لهذه الطاولة يعتبر فرصة هامة خلال هذه الفترة التي تعكف فيها الدولة على تحيين الاستراتيجية الوطنية للتشغيل وتوفير فرص عمل لائقة للشباب والنساء.
وشكر المديرة الإقليمية على تعهدها بتقديم الدعم اللازم للقطاع، مشيرا إلى أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني تعهد بتوفير100 ألف فرصة عمل خلال خمس سنوات.
وأضاف الوزير أن القطاعات المعنية عاكفة على العمل على تحقيق هذا التعهد خاصة من خلال مجالات التمهين والنصوص المطبقة له.
وبدورها نوهت ممثلة منظمة العمل الدولية السيدة رانيا بخعازي بالاستضافة التي حظيت بها من طرف الوزارة، مبرزة أن منظمتها تسعى إلى دعم موريتانيا في مجالات التشغيل من خلال دراسة الأولويات المستعجلة بالتعاون مع القطاعات المعنية.