أعلنت وزارة الإسكان الشروع في إجراءات إلغاء عقد بناء مدرسة في كيفه بسبب تأخر الأشغال.

 



وقالت الوزارة في إيجاز لها، إنه تقرر فسخ عقد بناء مدرسة من 8 أقسام في حي "اقليك ولد سلمى"، وذلك بسبب التأخر الكبير في الأشغال.

 

وبحسب الوزارة فسيتم البحث عن جهة أخرى لاستكمال عملية البناء وفق آجال محددة ونافذة.

 

وتفقد وزير الإسكان سيد أحمد ولد محمد، اليوم الاثنين الأشغال الجارية في عدد من المنشآت التابعة للقطاع في مدينة كيفه، عاصمة ولاية لعصابه.

 

وبدأت الزيارة من المجلس الجهوي، قيد الإنشاء، ويتكون من 59 مكتبا للاستخدام الإداري، وقاعتان للاجتماعات، و6 خزانات، وقد وصل تقدم الأشغال 65 في المائة، ويتوقع أن تنتهي في مارس 2022.

 

وشكلت الإعدادية رقم 5، قيد الإنشاء، المحطة الأخيرة من الزيارة، وتتكون من 12 قسما ومختبرا ومقرا للمدير، وملحقات الإعدادية، وقد وصل تقدم الأشغال فيها 80 في المائة، وتنتهي في غضون شهرين.

 

وحث الوزير في تصريح له على ضرورة التزام الآجال لدى تنفيذ الأشغال التابعة لقطاع الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي.

 

ولفت إلى أن  من لديه أشغال متأخرة؛ عليه أن يتأكد أنه لن يتمكن من الحصول على صفقات جديدة في القطاع، مشيرا في هذا الصدد إلى روح القانون القاضية بجعل المصالح العامة فوق أي اعتبارات أخرى.