ترأس وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك، اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة إلى جانب نظيره الجزائري، كمال بلجود وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية الاجتماع الأول للجنة

الثنائية الحدودية بين البلدين.
ويهدف هذا الاجتماع فضلا عن الدفع بعلاقات التعاون في مختلف المجالات إلى رسم الأهداف الرامية إلى العمل على رفع سقف أوجه التنمية في المناطق الحدودية عبر الخطط التي تمكن سكان هذه المناطق من الاندماج في ظل رؤية تنموية شاملة تخدم الأمن والاستقرار وتعزيز حسن الجوار، طبقا لإرادة قائدي البلدين الشقيقين فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وفخامة رئيس الجمهورية الجزائرية السيد عبد المجيد تبون.
وحضر الاجتماع سفير موريتانيا المعتمد لدى الجزائر السيد ودادي ولد سيدي هيبه.