عثر فجر اليوم الأحد، في أحد الشوارع بمدينة ازويرات، شمالي موريتانيا، على جثة شاب في حدود الثلاثين من العمر، بعد ساعات من مفارقته الحياة، بعد تعرضه لطعنات في الصدر.


وبحسب المصادر فإن الضحية الذي عثر عليه في شارع الرسول بالمدينة، يعمل في مجال تأجير السيارات، وقد أمر وكيل الجمهورية بنقل الجثمان إلى المستشفى من أجل معاينته.

وأضاف المراسل نقلا عن مصادر أمنية، أن الشرطة فتحت تحقيقا للوقوف على ملابسات الحادث، الذي يبدوا أنه وقع في وقت متأخر من ليل السبت/الأحد، بحسب تلك المصادر.

وحسب المعاينة الأولية للجثمان، فإن الضحية تعرض للطعن بآلة حادة في منطقة الصدر، في انتظار صدور التقرير الطبي النهائي الذي سيحدد الأسباب الحقيقية للوفاة.