أكد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني  أن موريتانيا تتبنى "حيادا إيجابيا في قضية الصحراء الغربية، منذ اتفاق الجزائر للسلام في 5 أغسطس 1979،

والذي أنهى المعارك مع البوليساريو".
وأوضح ولد الغزواني في مقابلة مع صحيفة "لوبنيون" الفرنسية أن موريتانيا مستعدة للقيام بدور مسهل في الأزمة بين المغرب والجزائر، مشيرا إلى أن "يجب التعويل على حكمة هذين البلدين الشقيقين"، مضيفا أنه لا يعتقد "أن هناك نية أو مؤشرات نحو المزيد من التصعيد، ولا نريد ذلك، فالوضع ستكون له آثار سلبية على الاندماج المغاربي الذي يعاني أصلا جراء الأزمة الليبية".