ناقش اجتماع المكتب التنفيذي للحزب الحاكم خلال دورته الاستثنائية، أمس، أبرز المستجدات على مستوى الساحة الحزبية، والسياسية والوطنية.

 



 رئيس الحزب سيدي محمد ولد الطالب أعمر، قدم للمكتب التنفيذي، عرضا عن المراحل المممهدة للتشاور الموطني المرتقب؛ حسب بيان صادر عن الحزب.

 

وقد فوض المكتب التنفيذي رئيس الحزب في اتخاذ كل القرارات والالتزامات، في موضوع التشاور الوطني؛ حسب البيان.

 

وكانت الأحزاب الممثلة في البرلمان، أصدرت خارطة طريق تتضمن رؤيتها للتشاور الوطني، داعية إلى تشكيل لجنة تحضيرية للحوار.