تقدم عضو مجلس النواب المصري والرئيس السابق لمجلس إدارة نادي الزمالك بالاعتذار لموريتانيا عن ما ورد في مداخلة لمراسل القناة التلفزيونية للنادي أحمد علي من وصف موريتانيا بأنها تشهد حربا أهلية.

 



وقال منصور في تدوينة بموقع الفيسبوك إن مداخلة مراسل القناة سفالة وجهل  وتطاول بالأكاذيب على موريتانيا.

 

وشدد على تمسكه برئاسة النادي الذي قال إنه محتل من طرف لجنة «بدون شرعية ولا سند قانوني».

 

كما أشار إلى أن اسمه يمنع ذكره على هذه القناة «مع أنني مؤسسها ورئيس مجلس ادارتها حتي اليوم»، حسب تعبيره.