نجح فريق طبي موريتاني في إجراء عملية جراحية لعلاج الفتوق ليكون بذلك أول فريق طبي محلي يقوم بهذا النوع من العملية.


وضم الفريق أخصائي الجراحة الباطنية وجراحة المنظار الدكتور أحمد بزيد حمين وأخصائي الإنعاش والتخدير د. فيصل أحمد وعلي سانغوره والشيخ التراد ومحمد اميت، حيث قام بزرع الصفيحة عن طريق المنظار وتكمن هذه التقنية من تفادى عمليات الشق وتوفر راحة أكثر للمريض وفترة حجز أقل ويمكن أن يستعيد نشاطه فى فترة وجيزة.