أعلنت مؤسسة المعارضة الديمقراطية في موريتانيا عن إصابة زعيمها إبراهيم ولد البكاي بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد إجرائه فحص PCR.

 



وأوضح إيجاز صادر عن مصلحة الإعلام بالمؤسسة، توصلت الأخبار بنسخة منه، أن زعيم المعارضة "إثر تعرضه لحمى خفيفة أجرى فحص PCR وأكدت النتائج اليوم إصابته بفيروس كورونا".

 

وجاء في الإيجاز أن زعم المعارضة "يطمئن الجميع أن وضعيته الصحية مستقرة لله الحمد ويلتمس منكم الدعاء له، ولكل المصابين بالشفاء الذي لايغادر سقما ولا ألما".

 

وأهاب الإيجاز بالجميع "الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية للتخفيف من انتشار الموجة الثانية من الفيروس التي بدأت في بلادنا للأسف".