نظمت الأركان العامة للجيش بموريتانيا بإشراف الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم السبت عرضا عسكريا كبيرا بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 60 لعيد الاستقلال الوطني.


العرض الذي أقيم بملتقى طرق مطار نواكشوط القديم أبرز القدرات القتالية العالية و الجاهزية القصوى للقوات المسلحة وقوات الأمن وقدرتها الكبيرة على الدفاع عن حوزة البلاد الترابية وبعث روح الوطنية التي تعكسها هذه الذكرى المجيدة، كما عكس العرض قدرة الجيش الوطني لموريتانيا على تأمين حدودها الشاسعة التي يتاخم بعضها مناطق تنشط فيها الجماعات الإرهابية المسلحة.
وكان الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني قد استعرض رفقة قائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد بمبه مكت، من على سيارة عسكرية مزينة بالعلم الوطني على الطريق الرابط بين سيتي ابلاج وما يعرف بتقاطع طرق المطار القديم ، مختلف هذه القطاعات ، معبرا بذلك عن امتنانه وتهنئته لقواتنا المسلحة وقوات أمننا بهذه المناسبة العزيزة.
وشاركت في العرض، الذي تقدمه اللواء المختار بله شعبان القائد المساعد للأركان العامة للجيوش، طائرات تابعة للجيش الجوي وتشكيلات من مختلف وحدات القوات المسلحة وقوات الأمن والفرق العسكرية المتخصصة في التفتيش والتحقيق العلمي ومكافحة المخدرات والقوات البحرية والجوية والبرية وسرايا التدخل الخاص وأمن الطرق، التي تشكل تجسيدا لما يبذله القائد الأعلى للقوات المسلحة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني من رعاية لتطوير ودعم هذه القوات المسلحة وقوات الأمن.
وقدمت مختلف القطاعات العسكرية نماذج من أسلحتها، كراجمات الصواريخ وآليات متنوعة تستخدم في ضبط الحدود وتعقب نشاطات الجماعات الإرهابية وغيرها من الآليات ذات الاستخدام العسكري المتنوع.
وأقيم العرض بحضور الوزير الأول محمد ولد بلال ورئيس الجمعية الوطنية ورئيس المجلس الدستوري وزعيم المعارضة الديمقراطية وأعضاء الحكومة ورؤساء التشكيلات السياسية وقادة المؤسسة العسكرية وجمع من المدعوين وسكان مدينة نواكشوط الذين توافدوا منذ ساعات الصباح الأولى لمشاهدة العرض.