بدأ كاتب الدولة البرلماني لدى وزير الدفاع الألماني توماس سيلبور هورن، زيارة لموريتانيا على رأس وفد هام، تباحث خلالها اليوم بالقصر الرئاسي في نواكشوط مع الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.


وقال المسؤول الألماني في تصريح له على هامش لقاء الرئيس، إن ألمانيا وموريتانيا يربطهما "تعاون قوي"، مضيفا أن بلاده تولي "اهتماما كبيرا للتنسيق متى أتيحت الفرصة"، وان تعاونها "ينصب على أولويات الشركاء في الساحل على الصعيد المحلي وكذلك في الإطار الإقليمي ضمن مجموعة الخمس في الساحل".

وعبر توماس عن عزم برلين "توسيع تعاونعا ليشمل الإطارين الثنائي ومتعدد الأطراف في إطار التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومجموعة الخمس في الساحل".

وقد تباحث الوفد الألماني، الذي يقوم بجولة في منطقة الساحل، مع عدد من المسؤولين الموريتانيين، بينهم حننه ولد سيدي وزير الدفاع الوطني، وقائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد ولد مكت.