أعلن وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم أن بلاده ستشرع في "مزيد من التعاون والتشاور والتنسيق مع أشقائنا في موريتانيا بكل محبة وتقدير بين الشعبين الشقيقين والجارين".

 



وجاءت تصريحات الوزير الجزائري عقب لقائه مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني اليوم الثلاثاء في القصر الرئاسي حيث سلمه رسالة خطية من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وأكد الوزير الجزائري أن تطرق مع الرئيس الموريتاني للعلاقات الثنائية في جميع المجالات، مشددا على وجود إرادة لدى البلدين والحكومتين من أجل تكثيف وتوطيد هذه العلاقات.

 

ولفت بوقادوم إلى استمع من الرئيس ولد الغزواني لتوجيهاته فيما يخص الوضع الدولي الراهن في منطقتنا المغاربية بما فيها الوضع الحالي في ليبيا، مؤكدا وجود تفاهم كبير بين الجزائر وموريتانيا في جميع الأحوال.