أدى سفير دولة الإمارات العربية سعادة السيد حمد غانم حمد المهيري، في موريتانيا زيارة خاصة لمدينة وادان اجتمع خلالها بالشيخ التقليدي لمجموعة أهل مولاي البخاري، مولاي الزين ولد مولاي البشير،

واطلع خلالها على تراثها الضارب في القدم، والزاخر بعبق الأصالة والتاريخ.
كما اطلع سعادة السفير عن قرب على واقع المدينة التاريخية، وتراث الغني والتي صنفتها اليونسكو كتراث عالمي إلي جانب أخواتها الثلاث مدن: شنقيط وتيشيت وولاتة، وتعهد بتنفيذ مشاريع تنموية للمدينة ومساعدات مهمة سيتم تقديمها خلال شهر رمضان الكريم المقبل.
و عبر أهالي مدينة وادان عن تثمينهم لهذه الزيارة وتقديرهم وشكرهم لسعادة السفير والوفد المرافق لهذه الزيارة الكريمة وتجشمهم عناء السفر خصوصا أنها زيارة مخصصة للمدينة بمفردها.
وبدوره عبر سفير دولة الإمارات في اعقاب الزيارة عن اعجابه الشديد بتراث المدينة وما تمتلكه من معالم مازالت قائمة وبكرم ضيافة أهلها وطبيتهم وحفاوة الاستقبال الذي كان موضعا له في مختلف مناطق المدينة.
وأجرى سفير دولة الإمارات العربية المتحدة مباحثات مع شيخ مجموعة أهل مولاي البخاري السيد مولاي الزين ولد مولاي البشير، تناولت مختلف المجالات وما تحتاجه المدينة وقد تعهد السفير ببذل كل الجهود لمساعدة ساكنة المدينة.

وتعكس هذه الزيارة التي اداها سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لشيخ قبيلة أهل مولاي البخاري، المكانة التي تحظى بها القبيلة على الصعيد الوطني تاريخيا وحاضرا، وعلى مستوى المنطقة بشكل خاص، وكذلك لدورها ومكانتها العلمية بفضل عطاء أبنائها العلمي والثقافي.
وترتبط موريتانيا والإمارات بعلاقات أخوية متميزة جسدتها الزيارة الأخيرة لصاحب الفخامة محمد ولد الشيخ الغزواني للإمارات والتي كانت أول زيارة عربية له منذ تسلمه السلطة قبل ستة أشهر مما يعكس عمق وخصوصية هذه العلاقات بين البلدين الشقيقين.