يناقش الرئيس السنغالي ماكي صال خلال زيارته الإثنين لموريتانيا عدد من ملفات التعاون بين البلدين في أول زيارة رسمية له منذ استلام الرئيس محمد ولد الغزواني الرئاسة في موريتانيا.


وحسب مصادر مطلعة فإن المباحثات بين الرئيسين الموريتاني والسنغالي ستتناول ملفات تتعلق بالنفط والغاز والصيد بالإضافة إلى القضايا الأمنية والإقليمية.

وتشهد العلاقات بين موريتانيا والسنغال تحسنا مطردا منذ استلام الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني السلطة في 1 أغسطس الماضي حيث تباحثا عدة مرات على هامش قمم دولية كما كان الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني ضيف شرف لمنتدى داكار للأمن والسلم في إفريقيا منتصف شهر نوفمبر الماضي.

يذكر أن السنغال وموريتانيا تتقاسمان حقل السلحفاة الكبرى/آحميّم للغاز الذي سيبدأ الإنتاج منه في عام 2022 بعد اتفاق البلدين على تقاسم عائداته مناصفة. كما أن البلدين مرتبطان ببروتوكول اتفاق يسمح للصيادين السنغاليين باصطياد الأسماك بكميات معيّنة من المياه الموريتانية.