تحتضن العاصمة الموريتانية نواكشوط ابتداء من الثلاثاء المقبل، فعاليات أول مؤتمر دولي من نوعه للعلماء الأفارقة، تحت عنوان "مؤتمر علماء إفريقيا: التسامح والاعتدال ضد التطرف والاقتتال"،

تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

المؤتمر منظم من طرف منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة برئاسة العلامة الشيخ عبدالله بن الشيخ المحفوظ بن بيه، تحت إشراف الحكومة الموريتانية.  

ويبحث المؤتمر الذي يدوم يومين، السبل الكفيلة بالتعاون بين كبار علماء الدين الإسلامي  في القارة الإفريقية كما يسعى المؤتمر إلى إصدار بيان علمي مؤصل وإعلان تاريخي موحد يعبر عن موقف العلماء ورؤيتهم الشرعية لهذا التحدي الذي يهدد وحدة الأمة ومصالحها الدينية والدنيوية.

وينتظر أن يحظى المؤتمر بمشاركة واسعة من كبار العلماء والمرجعيات بالقارة الإفريقية بالإضافة إلى شخصيات فكرية ومنظمات إسلامية دولية.