عبر رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه عن ارتياحه للجو الذي جرى فيه لقاؤه مع الرئيس محمد ولد الغزواني الثلاثاء.

 


كما عبر عن ارتياحه لما لمسه لديه "من إرادة جادة لإيجاد حلول مرضية للمشاكل المتعددة التي يعاني منها البلد، وفي مقدمتها تطبيع الحياة السياسية من خلال التشاور الجاد والبنّاء بين كافة أطراف الطيف السياسي، وتدعيم الوحدة الوطنية، وتحسين ظروف المواطنين المعيشية، وإنصاف أصحاب المظالم، والسماح لكل الموريتانيين المُرغمين على المنفى بالعودة لبلادهم بلا شرط ولا قيد".

 

ووفقا لإيجاز صادر عن حزب التكتل فإن اللقاء "تم اللقاء في جو من الود والصراحة والشمولية في تناول المواضيع الأساسية، التي تهم المواطنين وتخدم الانسجام الوطني والتنمية والديمقراطية".

 

ويعد اللقاء هو الثاني من نوعها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، حيث التقى الرجلان يوم 10 سبتمبر الماضي.