أكد السيد سيدنا عالي ولد محمد خونه رئيس اللجنة المؤقتة لتسير حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في كلمة له بمناسبة تدشين المقر الجديد للحزب في نواكشوط

على الدور المحوري للحزب في توطيد اركان الدولة و تعزيز الوحدة الوطنية وترسيخ الديمقراطية وتحقيق نقلة نوعية في مسيرة التنمية .

واضاف أن الحزب كان وسيَظل قطبَ الرحى في كل عمليةٍ سياسيةٍ واجتماعيةٍ وثقافيةٍ واقتصاديةٍ ودبلوماسيةٍ وأمنيةٍ، تؤدي إلى رِفْعَةِ هذا البلد وازدهارِه وسكينتِه والسند القوي والداعم الصادق والمواكب المخلص والامين لتنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني .

ودعا جميعَ الموريتانيين إلى التشبث ببرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ودعمِه الدائم في تطبيق برنامجِهِ الذي تضمن رؤية شاملة ومتكاملة وحظي بالتفاف جماهيري مشهود بما حمله من طموح وواقعية والتزام صادق بصون حوزتنا الترابیة وتعزيز مكاسب الديمقراطیة وتحصین الوحدة الوطنیة واللحمة الاجتماعیة في إطار دولة المواطنة القائمة على القانون، وبناء مجتمع عصري واحداث النهضة التنموية بالبلد .