شهدت مدينة أطار السبت انطلاقة فعاليات الموسم السياحي تحت إشراف وزير التجارة والسياحة وفي حضور السلطات الإدارية ورئيس المجلس الجهوي لولاية آدرار، مولاي الزين ولد أحمد شريف

.
كما حضر الانطلاقة وفد ديبلوماسي يضم سفيري المغرب وفرنسا.
وأوضح وزير التجارة والسياحة، سيدي محمد ولد محمد في كلمة بالمناسبة، أن انطلاقة الموسم الذي يمتد ستة أشهر توفر للسواح الاستمتاع بأجواء الصحراء الهادئة واكتشاف المناظر والتراث في موريتانيا.
وشكر كافة الطواقم العاملة على التحضير الجيد لإنجاح هذا الموسم، و على وجه الخصوص الفاعلين في مجال القطاع السياحي، متعهدا بدعم القطاع لكل ما من شأنه ترقية السياحة، تنفيذا للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في هذا الإطار.
من جانبه أعرب السفير الفرنسي المعتمد في موريتانيا، سعادة السيد روبير موليي، عن سعادته بالمشاركة في انطلاقة هذا الموسم، مجددا التزام بلاده بالمساهمة في النهوض بالقطاع السياحي في موريتانيا نظرا لأهميته الاقتصادية.
وأشار إلى أن السياح الذين يفدون إلى موريتانيا أغلبهم فرنسيين نظرا لأنهم يحبون موريتانيا و يتمتعون باكتشاف ضيافتها الكريمة و مناظرها الجميلة، مشيرا إلى أن الظروف مواتية لمزاولة النشاط السياحي في مختلف مناطق البلاد.
أما السفير المغربي، سعادة السيد حميد شبار، فقد تعهد بوضع التجربة المغربية وتبادل الخبرات تحت تصرف الموريتانيين للمساهمة في النهوض بالمؤهلات الكبيرة والواعدة للسياحة باعتبارها دعامةأساسية في مسار التنمية

أشغال ترميم مقر المجلس الجهوي


وعلى هامش حضوره انطلاقة الموسم السياحي 2019-2020 في أطار قام رئيس المجلس الجهوي لولاية السيد مولاي الزين ولد أحمد شريف بتفقد سير تقدم أشغال ترميم مقر المجلس، وهي المشروع الذي تنفذه الدولة ممثلة في السلطات الإدارية.
وفي هذا السياق باشر السيد مولاي الزين ولد أحمد شريف رفقة مستشار والي آدرار بالاطلاع على سير الأشغال، بحث آليات إنشاء الأشغال في أسرع وقت ممكن مع المقاول المسؤول عن الترميم.
وحث رئيس المجلس الجهوي على ضرورة إنهاء أشغال الترميم قبل نهاية العام الجاري من أجل بدء العمل في هذه المنشأة المهمة، خصوصا مع توفر كافة الإمكانيات والوسائل لبدء عملها خدمة للتنمية المحلية وخدمة سكان  ولاية آدرار.