قدم وزير الاقتصاد و الصناعة الشيخ الكبير مولاي الطاهر اليوم الأربعاء عرضا عن الاقتصاد الموريتاني في أولى جلسات الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك و صندوق النقد الدوليين في واشنطن.


و أكد الوزير تطابق برنامج الحكومة مع أجندة التنمية المعتمدة من طرف البنك، خاصة في جانب التنمية البشرية التي تشكل أولوية بالنسبة للبنك، معلنا انضمام موريتانيا لمشروع رأس المال البشري الذي أطلقه البنك خلال اجتماعاته السنوية العام الماضي.

وقدمت السيدة آنيت ديكسون نائبة رئيس البنك الدولي المكلفة بالتنمية البشرية عرضا مستفيضا عن مشروع رأس المال البشري، أبرزت خلاله الأهمية التي يكتسيها هذا المشروع ودوره الإيجابي في التنمية، مطالبة الدول بالإنضمام له.

وحضر الاجتماعات إلى جانب وزير الاقتصاد والصناعة كل من الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والصناعة المكلف بترقية الاستثمار والتنمية الصناعية أحبيب ولد حام، ومحافظ البنك المركزي عبد العزيز ولد الداهي، ومستشار الرئيس الحسن ولد زين، وسفير موريتانيا في واشنطن  با صمبا والمدير العام للاستثمارات العمومية والتعاون الاقتصادي محمد سالم ولد الناني.